2017/11/22 12:06:55 صباحًا
ar
الرئيسية » أسباب التوحد » كيف نعالج مرض التوحد
8

كيف نعالج مرض التوحد

رض التوحد والمعروف باسم ( Autism ) يعتبر من الأمراض العصبية البيولوجية ، والتي تؤثّر غالباً على الطفل قبل عمر الثلاث سنوات ، إذ تؤثّر في سلوكه وطبيعة حياته في البيئة المحيطة به . وقد أوجد العلماء الدارسين لهذا المرض ، وللحال النفسية التي تسيطر على الطفل ، عدّة طرق لعلاج هذا المرض ، وأتوا على ذكر سبعة طرق وهي الأهم : ( Investigate chelation therapy ) والتي تعرف بـ ( فحص وعلاج الاستخلاب ) ، حيث يتمّ إزالة المعادن الموجودة في الدمّ السّامة وبمستويات مرتفعة ، حيث وجد أنّ الكثير من الأطفال الذي يعانون من مرض التوحّد مصابون بهذا التسمم . ( Behavior modification techniques ) والتي تعرف بـ ( استخدام تقنية تعديل السلوك ) ، حيث يجب أن تتمّ السيطرة على سلوكيّات الطفل وتصرفّاته العنيفة والتي تأتي بشكل متكرّر ، حيث يجب أن يتمّ تعزيز ثقة الطفل ومكافأته ، عوضاً عن معاقبته . القيام على تنفيذ البرامج التي تهتم بالعلاج المهني وأيضاً المادي بالنسبة للطفل ، حيث يهتم العلاج المهني ، بتعليم الطفل الذي أصيب بمرض التوّحد كيفيّة قيامه بمهامه التي يترتب عليه القيام بها بشكل يومي ، كارتداء الملابس بمفردهم وما إلى هنالك من غسل اليدين واستعمال الحمام ، أمّا العلاج المادي أو الوظيفي ، فإنّه يعلّم الأطفال كيفية السيطرة والتحكّم بأجسادهم ، كالسيطرة على تكرار الحركة . جعل طرق علاجية أخرى هي ضمن البرنامج العلاجي ، وخاصّة العلاج الموسيقي ، حيث أثبت هذا العلاج مساعدته للأطفال على التركيز ، وأيضاً هنالك العلاج البصري ، الذي من شأنه مساعدتهم في ترجمة وبثّ الإشارات البصريّة حيث تصبح كلمات منطوقة . إنّ مريض التوحّد وخاصة الطفل ، لا بد بأن يخضع لنظام في الغذاء يكون معيناً ، بحيث يجب تجنّب الأطعمة التي تحتوي على البروتين ، لأنّها قد لا تهضم بشكل صحيح فتؤثّر بدورها على الدماغ وأعماله ، فتؤدي لأفعال عدائية في تصرفات أطفال التوحّد ، بينما نجد أنّه يجب الاعتماد على الغذاء المكمّل كالفيتامينات ، التي من شأنها أن تحسّن من قدرة المريض . الاعتماد على العلاج الحسي المتكامل ، والذي يمكن المريض من تحفيز خياله وقدراته بطريقة اللمس ، واعتماد الأعمال التي يدخل فيها الماء ، وأيضاً الرمل ، وكذلك الطين ، فهي من شأنها تقليص القلق عنده . إنّ العلاج المبكّر للطفل المتوحّد من شانّها أن تسرع في شفائه أو تحسّن من قدرته على التعامل والحياة في البيئة الصحيحة له .

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: http://mawdoo3.com/%D9%83%D9%8A%D9%81_%D9%86%D8%B9%D8%A7%D9%84%D8%AC_%D9%85%D8%B1%D8%B6_%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%AD%D8%AF

شاهد أيضاً

-

باحثون: التوصل لعلاج مرض التوحد قريبا

فت أحدث الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين يعانون من التوحد، أن لديهم الكثير من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *