2017/11/21 11:59:15 مساءً
ar
الرئيسية » أسباب التوحد » أعراض مرض التوحد وكيفية التعامل معه
0

أعراض مرض التوحد وكيفية التعامل معه

” الاوتيزم” هو الاسم العلمى لمرض التوحد، وهو مرض عصبي يظهر فى السنوات الأولى من عمر الطفل و يدفعه إلى الانطواء و عدم التواصل يسبب له مشاكل فى النطق، وأشارت أغلب الدراسات إلى أن الجانب الوراثى هو المسبب لهذا المرض.

ويمثل التوحد أو الاوتيزم أحد حالات الإعاقة التي تمنع استيعاب المخ للمعلومات و معالجته لها، و تؤدي إلى حدوث اضطرابات في الاتصال، واضطرابات في اكتساب مهارات التعليم السلوكي لدى الطفل، وغالبا ما تبدأ اعراض التوحد في سن الثانية أو الثالثة.

و يعد التوحد أو الأوتيزم إحدى حالات الإعاقة التي تمنع استيعاب المخ للمعلومات و معالجته لها، وتؤدي إلى حدوث اضطرابات في الاتصال و اضطرابات في اكتساب مهارات التعليم السلوكي لدى الطفل، وغالبا ما تبدأ أعراض التوحد في سن الثانية أو الثالثة.

ومن جانبها أوضحت أمانى جمال محمود أخصائية تأهيل أشخاص ذوى إعاقة ورئيس مجلس إدارة جمعية الأمانى الجميل، أن الكثير يعتبر أن التوحد هو شعور الطفل بالعزلة والانطوائية ولكن ما يحدث أن الطفل يخلق عالما خاصا به للعيش بمفرده ولا يكون انطوائيا.

وأضافت أخصائية التأهيل لليوم السابع، أن المرض يحدث نتيجة إعاقة إنمائية وليس خللا فى كروموسومات معينة لدى الطفل ، فيمكن أن يظهر المرض لدى طفل فى سن الثالثة ويكون لديه حصيلة لغوية كبيرة .

وأشارت، إلى أن مرض الأوتيزم له 48 سمة وهناك أطفال لديها المرض مع بعض السمات، وهناك حالات معها المرض مع إعاقة ذهنية وتكون نسب نجاح علاجهم صعبة وتحتاج وقتا كبيرا لوجود إعاقة ذهنية.

وأوضحت أمانى، أن أبرز أعراض مرض التوحد أو الأوتيزم هو ميل الطفل للعزلة دائما، وعدم الاستجابة لنداء الآخرين ، وعدم رغبته فى أن يلمسه أو يحتضنه أحد، والتمسك بأشياء لا قيمة لها إلا فى عالمه فقط.

كما يسمع الطفل المصاب بالأوتيزم لأصوات أشياء بسيطة بالنسبة لنا قد تكون مزعجة جدا بالنسبة له مثل صوت المروحة أو لمبات الإضاءة وغيرها من الأصوات التى لا يمكن أن يكون لها تأثير فى حياة الشخص الطبيعى.

أعراض إصابة الطفل بالتوحد

أوضحت اخصائية تأهيل ذوى الإعاقة أن هناك سمات واضحة تظهر على الطفل يمكن من خلالها معرفة إصابته بسهولة مثل عدم الانتباه للأصوات، سماع أصوات غريبة ووضع يده على أذنه مع الصراخ، الرفرفة بيده مثل الطيور، اهتزاز جسمه.

وأضافت أن الطفل المصاب يمكن أن يعرف أيضا من خلال ترديده للجمل وتكرارها مثل : اسمك إيه يرد الطفل : اسمك ايه، بالإضافة إلى تخزين الجمل وترديدها دفعة واحدة.

كيفية علاج المرض

وأكدت أمانى أن تأهيل الطفل فى هذه الحالة يكون من 3 إلى 6 شهور ثم يتم بعدها إعادة تقييم بعد 3 شهور أخرى، من خلال برامج محددة تعتمد على تنمية القدرات والجانب اللغوى لديه، وتأهيل الجانب الاجتماعى، تأهيل الجانب الأكاديمى، وتأهيل الجانب الإرداكى المعرفى.

شاهد أيضاً

-

باحثون: التوصل لعلاج مرض التوحد قريبا

فت أحدث الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين يعانون من التوحد، أن لديهم الكثير من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *