2018/01/20 9:56:39 مساءً
ar
الرئيسية » أسباب التوحد » حالات مرض “التوحد” تختلف من مصاب للآخر
-

حالات مرض “التوحد” تختلف من مصاب للآخر

عادة ما يتم تشخيص التوحد بناء على سلوك الشخص، لذلك فإن هناك عدة أعراض للتوحد، ويختلف ظهور هذه الأعراض من شخص لآخر، فقد تظهر بعض الأعراض عند طفل، بينما لا تظهر هذه الأعراض عند طفل آخر، رغم أنه تم تشخيص كليهما على أنهما مصابان بالتوحد. كما تختلف حدة التوحد من شخص لآخر، تعرف على حالات مرض “التوحد”، وفق موقع “autismarabia”.

1- التخلف أو الأعاقة العقلية (Mental Retardation):
التوحد ليس تخلفا عقليا بل من المشكلات التي يمكن أن تحدث مع اضطراب أو اعاقة التوحد هي الإعاقة أو التخلف العقلي. ففيما بين 75% الى 80% من ذوي اضطراب أو اعاقة التوحد متخلفون عقليا بدرجة أو بأخرى ومن 15% الى 20% يعتبرون من ذوي التخلف العقلي الشديد.

فنسبة لا بأس بها من المتوحدين لديهم ذكاء عادي و في حالات أخرى ذكاء استثنائي. وفي حالات أخرى تكون لهم قدرات متوسطة و فوق المتوسطة في مجالات معينة و مجالات أخرى ضعيفة و بها قصور (مثلا يؤدي الطفل بشكل ممتاز اختبارات تقييم المهارات البصرية و يكون العكس في اختبارات اللغة).

2- النوبات المرضية المقترنة بالصرع (ٍSeizures)
تتطور لدى حوالي ثلث الأطفال ذوي اضطراب التوحد نوبات مرضية مقترنة بالصرع، وتبدأ اما أثناء الطفولة المبكرة أو المراهقة، ولحسن الحظ في معظم الحالات يمكن السيطرة على هذه النوبات المرضية باستخدام أدوية معينة.

3- متلازمة اكس الهش أو المنكسر (Fragile X)
يوجد هذا الاضطراب لدى حوالي 10% من ذوي اضطراب التوحد معظمهم ذكور، ويعرف هذا الاضطراب الوراثي بخلل في جزء معين من الكروموزوم X الذي يبدو منكسرا عندما يرى تحت الميكروسكوب. وذوي هذا الخطأ في الشفرة الجينية لهذا الكروموزوم متخلفون عقليا و يظهرون الكثير من أعراض اضطراب التوحد مع ملامح بدنية شاذة أو غير عادية لا تتطابق مع اضطراب التوحد.

4- تصلب أو تدرن الأنسجة (Tuberous Sclerosis)
يوجد علاقة بين اضطراب التوحد و تصلب أو تدرن الأنسجة. فتصلب الأنسجة حالة جينية تنتج نمو أو تطور شاذ للأنسجة في الدماغ و مشكلات في أعضاء أخرى. وعلى الرغم من أن تدرن أو تصلب الأنسجة اضطراب نادر يصيب أقل من واحد من كل 10000 حالة ولادة، فان حوالي ربع المصابين به لديهم أيضا اضطراب التوحد.

شاهد أيضاً

-

باحثون: التوصل لعلاج مرض التوحد قريبا

فت أحدث الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين يعانون من التوحد، أن لديهم الكثير من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *