إستخدام السونار في أول الحمل ورؤية الطفل في مهده ولحظاته الأولى تعد واحدة من أسعد اللحظات التي تمر على الوالدين بلا شك فهم ينتظرون هذه اللحظة بشغف وشوق كبير ولكن يبدو أن الطب مازال يزعجنا بأثاره السلبية وأضراره الجانبية دائما لكل ما هو حديث.

حيث نشر في الجريدة الطبية الشهيرة أبحاث التوحد بحث جديد مقدم من باحثين بجامعة واشنطن تشير إلى ضلوع إستخدام السونار في شهور الحمل الأولى إلى زيادة أعراض مرض التوحد لدى الطفل بقوة وتشير الدراسة التي تم إجراءها بعد بحث عينة مكونة من 2644 أسرة في أرجاء الولايات المتحدة لمعرفة مدى تأثير إستخدام السونار على مرض التوحد .

تقول إحدى الباحثات أنهم قاموا بوضع سؤال واضح وقاموا بالبحث وراءه وهو ما مدى تأثير إستخدام السونار في الشهور الأولى على الجنين وهل يتسبب في إصابته بالتوحد ؟

وكانت الإجابة التي وصل إليها الفريق البحثي أن السونار يتسبب في زيادة الأعراض بشدة عند وجود القابلية لدى الطفل للمرض بوجود الجينات المسؤولة للمرض ، وأشاروا أيضا أن السونار ليس له ضرر على المرض في الشهور المتأخرة، لذلك ينصح المشاركين في البحث الأمهات الحوامل بعد إستخدام السونار مرات كثيرة في الشهور الأولى للحمل .