2017/11/22 12:04:18 صباحًا
ar
الرئيسية » أسباب التوحد » كيف تعالج مرض التوحد
-

كيف تعالج مرض التوحد

مرض التوحد

كثيراً ما نسمع بمصطلح التوحد ونسمع بأنّ هذا الإنسان مصاب بمرض التوحد ويجد أهله صعوبة في معاملته وإرضائه، وأحياناً قد يصعب عليهم معرفة ما الذي يعاني منه، فما المقصود بمرض التوحد وكيف ينتج وما هي العلامات التي تدلّ على الإصابة به وكيف يمكن معالجته؟

 

الأسباب

يعرف بمرض التوحد أو الذاتية وهو عبارة عن اضطراب في التطور الذاتي، يظهر تحديداً عندما يكون الطفل رضيعاً، أي قبل أن يتجاوز الثالثة من عمره غالباً، ويكون سبب وجوده إمّا أسباب وراثية تتعلق بالجينات، أو أسباب بيئيّة كتعرّضه لتلوث معين أو عدوى وتحديداً فيروسية، إضافةً إلى عوامل أخرى لم تزل حتى الآن قيد الدراسة والبحث وتضمّ المشاكل التي تتعرّض لها الأم خلال ولادتها أو أسباب أخرى تتعلق بضعف الجهاز المناعيّ لدى الطفل المصاب نفسه، وتجدر الإشارة إلى أنّ للتوحد أنواع مختلفة إلا أنّ نسبة الإصابة به عند الذكور أكثر منها عند الإناث.

 

الأعراض

أمّا العلامات التي تدل على إصابة الطفل بهذا المرض، فتختلف بين أعراض متعلّقة بالمهارات الاجتماعية، وأخرى متعلّقة باللغوية وعلامات أخرى تتعلق بسلوك الطفل نفسه، بالشكل التالي:

  • المهارات الاجتماعية:
    • عدم الاستجابة للنداء.
    • ندرة الاتصال البصري وتحديداً المباشر.
    • عدم الاهتمام لسماع الشخص الذي يحدثه.
    • الانكماش على النفس كرفض العناق مثلاً.
    • عدم إدراك مشاعر وأحاسيس الآخرين.
    • لا يخالط الأطفال الآخرين للعب مثلاً.
  • المهارات اللغوية:
    • نطق الكلمات في مرحلة عمرية متأخّرة.
    • فقدان القدرة على النطق بكلمات كان يستطيع نطقها في السابق.
    • إيقاعاته الصوتية غريبة وغالباً ما تشبه الغناء أو التحدث كإنسان آلي.
    • يفتقد القدرة على المبادرة للتحدث.
    • ينطق بجمل ليست في موضعها الصحيح.
  • السلوك:
    • يكرر حركات معينة كالاهتزاز والدوران إضافةً للتلويح باليدين.
    • يمارس طقوساً معينة ويطور منها، ويفقد سكينته إن طرأ أي تغيير عليها حتى لو كان بسيطاً.
    • يتحرّك بشكل كثير ومفرط.
    • يفقد سطرته على نفسه عندما يفقد غرضاً خاصاً به، كعجل سيارته مثلاً.
    • يتحسس للكثير من الأمور كالصوت والضوء، ولكنه في المقابل لا يشعر بالألم.

 

العلاج

لا يوجد حتى الآن علاج ثابت لهذا المرض، ولكن وضع الأطباء المختصّون بمثل هذه الحالات مجموعة علاجات بيتية يمكن اتباعها لمساعدة مريض التوحد على تخطي مشكلته، بحيث تتضمن التالي:

  • العلاج السلوكي والذي يعتمد على اتباع سلوكيات معيّنة معه.
  • العلاج الدوائي الذي يعتمد على إعطائه مجموعة من الأدوية والعقاقير.
  • العلاج التربوي أو التعليمي.
  • العلاجات البديلة الأخرى في حال فشلت السابقة، والتي تتضمن:
    • العلاجات الإبداعية المستحدثة.
    • وضع أنظمة غذائية خاصة بالمريض

http://mawdoo3.com/كيف_تعالج_مرض_التوحد

شاهد أيضاً

-

باحثون: التوصل لعلاج مرض التوحد قريبا

فت أحدث الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين يعانون من التوحد، أن لديهم الكثير من …