2017/11/18 11:14:04 صباحًا
ar
الرئيسية » أسباب التوحد » التوحد … إعاقة العصر
-

التوحد … إعاقة العصر

وراء أسوارهم العالية مكثوا.. مكبلين بقيود تمسك بهم الي الأرض وعقول طارت منذ زمن.. فبداخل مربع صغير لا يعلم مداه إلا المصاب، ينزوى المتوحد محملاً أوزار عزلته إلي أسرته.. وكاتبًا علي من حوله شقاء سنوات حتى رحلة العلاج.

ولعل مرض التوحد لم يعد بالاسم الجديد علي الآذان عقب انتشاره بين العديد من أطفال العالم، قابعًا كثقل جسيم علي نفوس العلماء الذين احتاروا في تشخيص أسبابه منذ عقود منذ أن اكتشفه العالم كانر في أربعنيات القرن الماضي.

ولأن المرض لا يعرف حدود أو بلدان.. فقد اجتاح بلدان متقدمة مثل أمريكا، التى هى أعلي نسبة حيث إن هناك طفلًا واحدًا من بين 88 طفلا أمريكيا مصاب بالتوحد،  وهذه النسبة تزيد عشرة أضعاف كل 40 عامًا .. بينما وجدت دراسة طبية إسرائيلية، نشرت نتائجها مؤخرًا، أن المواطنين العرب واليهود المتدينين، هم الأقل إصابة بمرض التوحد، كما كان للمرض بصمته علي العباقرة، بعد إصابته لكل عباقرة التاريخ أمثال أينشاتين ونيوتين وفان جوخ.

شاهد أيضاً

-

باحثون: التوصل لعلاج مرض التوحد قريبا

فت أحدث الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين يعانون من التوحد، أن لديهم الكثير من …