2017/11/22 12:02:05 صباحًا
ar
الرئيسية » أسباب التوحد » الطلق الاصطناعي لا يسبب مرض التوحد للطفل
-

الطلق الاصطناعي لا يسبب مرض التوحد للطفل

قال بيان جديد من الكلية الأميركية لأطباء النساء والتوليد أنه لا توجد أدلة كافية لدعم النظرية التي تقول أن الطلق الاصطناعي أثناء الولادة قد يسبب اضطراب طيف التوحد لدى الأطفال حديثي الولادة. وكانت دراسة سابقة من جامعة ديوك في نورث كارولاينا قد نشرت العام الماضي وأشارت نتائجها إلى أن الأمهات اللاتي يتلقين تحريضًا لتقلصات الرحم أثناء آلام المخاض أو طلقًا اصطناعيًا أو هرمون أوكسيتوسين، قد يؤدي ذلك لديهن إلى زيادة قوة الانقباضات، ما يزيد فرصة إنجابهن أطفال مصابين بالتوحد. لكن رأي لجنة التوليد في الكلية الأميركية لأطباء النساء والتوليد الصادر حديثًا نص على عدم وجود دليل بشأن هذا الارتباط، و”أن العلاقة السببية غير وثيقة”. ومن المقرر أن تنشر نتائج الأبحاث الجديدة في دورية أمراض النساء والولادة. وقال البروفيسور جيفري إيكر رئيس لجنة التوليد بالكلية: “تلعب إجراءات التحريض على الولادة أحيانًا دورًا أساسيًا في حماية صحة بعض الأمهات، وضمان ولادة الطفل بأمان”. وأضاف: “نظرًا لعدم وجود أدلة كافية على الربط بين التحريض على الولادة والطلق الاصطناعي وبين مرض التوحد، نؤكد على أن العواقب المحتملة لا تستدعي تغيير طرق رعاية الأمهات أثناء الولادة، لذلك تقف اللجنة ضد أي تغيير في إجراءت استخدام الطلق الاصطناعي”.

شاهد أيضاً

-

باحثون: التوصل لعلاج مرض التوحد قريبا

فت أحدث الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين يعانون من التوحد، أن لديهم الكثير من …