2017/11/22 12:04:27 صباحًا
ar
الرئيسية » أسباب التوحد » تهتهة الأطفال مرض مزمن أم حالة مؤقتة
0

تهتهة الأطفال مرض مزمن أم حالة مؤقتة

التلعثم أو ما يعرف بـ”التهتهة”، من الأعراض التى قد تظهر على بعض الأطفال فى سنوات عمرهم الأولى، وبالطبع تثير مشكلة التلعثم قلق الأهل بصورة كبيرة.
عن أسباب وطرق علاج التلعثم يقول أستاذ طب وسلوك الأطفال الدكتور طلعت حسن سالم، أن هناك عشرات الأسباب والتى تنحصر أغلبها فى المشاكل والأزمات النفسية، وتؤدى إلى ظهور مشكلة التلعثم عند الطفل.
يؤكد طلعت أن التلعثم من الأعراض التى يزيد فرص التعرض لها بين الأطفال وبدرجات مختلفة فى الفترة بين العام الثالث إلى العام السادس، وأحيانًا تظهر دون سبب واضح، ويعد التلعثم عرضًا طبيعيًا يمكن تجاوزه ويختفى من تلقاء نفسه دون تدخل فى حالة ما إذا كان الطفل لا يعانى من مرض سلوكي أو نفسي، مثل التوحد وفرط الحركة.
أما طرق علاج التلعثم فيوضح سالم أن التجاهل وعدم لفت نظر الطفل للمشكلة التى يواجهها، من أهم أساسيات علاج التلعثم، وكلما أبدى المحيطون اهتمامهم بتلك المشكلة كلما زادت أعراضها لدى الطفل.
كما ينصح سالم بضرورة تجنب تصحيح كلمات الطفل أو مطالبته بإعادة حديثة بهدوء فجميعها وسائل تساعد على زيادة الأعراض، ويجب أيضًا الحرص على عدم تعرض الطفل للسخرية بسبب هذه المشكلة.
أما فى حالة كان الطفل يعانى من مرض سلوكى بجانب مشكلة التلعثم، فطرق العلاج تختلف حيث يدخل علاج التلعثم ضمن البرنامج العلاجى للمرض السلوكى.

موضوعات متعلقة

شاهد أيضاً

-

باحثون: التوصل لعلاج مرض التوحد قريبا

فت أحدث الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين يعانون من التوحد، أن لديهم الكثير من …