2018/01/20 9:54:39 مساءً
ar
الرئيسية » التوحد بشكل عام » هل يعانى طفلك من التوحد ؟؟ كيف تكتشف المرض و ما هى طرق علاج التوحد ؟؟
1

هل يعانى طفلك من التوحد ؟؟ كيف تكتشف المرض و ما هى طرق علاج التوحد ؟؟

يعد مرض التوحد واحدا من أهم الأمراض النفسية التى تصيب الأطفال فى سن مبكرة و التى انتشرت هذه الايام مع نقص او عدم دقة المعلومات المتاحة بشأن هذا المرض الذى يصيب الاطفال و يستمر معهم . هذا و تكمن خطورة مرض التوحد فى عدة نقاط أبرزها أنه قد لا يتنبه الوالدين لإصابة طفلهم بالتوحد الا بعد مرور وقت طويل مما يقلل من نسبة التحسن مع العلاج . و فى خلال هذا المقال نحاول أن نلقى الضوء على مرض التوحد بشىء من البساطة و التفصيل فى ان واحد كيث تناول تعريف المرض و اعراضه و كيفية اكتشافه و طرق العلاج المختلفة كما سنوضح كيف يمكن للطفل المريض بالتوحد أن يعيش حياة سوية و يكون قادرا على تحمل مسئولية نفسه .   ما هو تعريف مرض التوحد؟   التوحد هو حالة تظهر في الطفولة المبكرة ( اي قبل سن 3 سنوات ) و يظهر فيه :-  1.مشاكل نوعية في التفاعل الاجتماعي  2.مشاكل في القدرة علي الاتصال الكلامي و الجسدي  3.سلوكيات محددة و مكررة.   ماهى اعراض مرض التوحد ؟ واذا كان الطفل مريض توحد من اى سن يبدأ تظهر عليه علامات التوحد ؟   اعراض اضطراب التوحد تشمل اضطرابات في 3 ابعاد اساسية كما قلنا تشمل اعراض مشاكل في القدرة علي التفاعل الاجتماعي ، و مشاكل في قدرات التواصل من لغة ، و كذلك وجود سلوكيات متكررة .  1.مشاكل القدرة علي التفاعل الاجتماعي ، يفقد فيها الطفل العديد من وسائل التواصل الجسدي ،مثل التواصل البصري بالعين حيث يتجنب الطفل النظر في عين امه او والديه ، كذلك يفقد ادوات التعبير الجسدي ( لغة الجسد للتعبير ) في المواقف الاجتماعية مثل فقدان ما يتناسب من ايماءات جسدية في طريقة الوقوف و حركات اليد . بالطبع لا يستطيع الطفل تكوين علاقات مع من في مثل سنه بطريقة مناسبة ، و يفتقد الاندماج و المشاركة في انشطة اللعب او التنافس مع الاخرين مع عدم القدرة علي اظهار الاهتمام بشيء محدد. و بالطبع يفتقد تبادل المشاعر الاجتماعية من سلام او عبارات تحمل هذا.  2.مشاكل في نوعية التواصل اللغوي ، و يظهر فيه تاخير في النمو اللغوي او قلة في عدد الكلمات ، و حتي الطفل اذا كان لديه القدره علي الكلام قد يقدها تدريجيا مع المرض ، و لا يستعيض عن الكلمات التي يفقدها باي وسيله من همهمة او ايماءات جسدية للتعبير عن ما في ذهنه. يلاحظ ايضا تكرار استخدام الطفلل المصاب كلمات معينة لا تتناسب مع عمره او الموقف اللي هو فيه، و يلاحظ ان الطفل يفتقد حتي القدرة علي اللعب مع الدمي او الاخرين الالعاب الاجتماعية التي يقوم بها معظم الاطفال مثل تقليد اجتماعات الاهل او تقليد المدرسة .  3.سلوكيات متكررة في شكل انشغال و ارتباط شبه دائم بنظام حياه معينة لدرجة ان اي تغيير في شكل لعبه او ترتيب حجرته تصيبه انزعاج و بكاء ، كما انه قد يرتبط بطقوس او حركات متكررة مثل لعب بورقه او حركات باليد و الاصابع متكررة .   كيف يتم تشخيص مرض التوحد من جهة الطبيب المعالج؟   التشخيص لاضطراب التوحد يكون عن طريق الاعراض النفسية التي يتقدم بها المريض .   و يتم تجميع المعلومات من الاهل و خاصة الام و من يتعاملون بقرب مع الطفل و من مناظرة الطفل نفسه . كما ان هناك من الاختبارات النفسية ما يقوم بتشخيص بدرجة التوحد . كذلك يجب علي الطبيب استبعاد و تفريق التشخيص من اضطرابات اخري مثل الاعاقة الذهنية و الصرع و الامراض الوراثية و الجينية و و الاضطرابات النفسية الاخري الرتبطة بالعادات او الوسواس القهري او متلازمة توريت .   و بالطبع يتعاون الطبيب النفسي مع طبيب الاطفال و طبيب الوراثة في التشخيص السليم ، ليصل الي تشخيص التوحد بطريقة سليمة .   ماهى أسباب التوحد ؟   لعشرات السنوات كان سبب التوحد يعزي فقط للامهات و الاباء اصحاب المشاعر الباردة و الذين يعلمون اطفالهم ضمنيا عدم التفاعل الاجتماعي و ربما اهملوهم اجتماعيا .و لكن مع الابحاث العلمية الجديدة لم يكن للوالدين و طريقة تعاملهم دور كبير في ظهور مرض التوحد ، و لكن ربما كان لهم دور في ظهور عادات مثل الخجل و ضعف المهارات الاجتماعية التي يمكن اكتسابها فيما بعد .   لايوجد سبب معروف لمرض التوحد ، و لكن هناك نظريات لحدوثه من بعد مشاكل الولادة او الالتهابات او لاسباب وراثية جينية او تعرض للتلوث البيئي.

ربطت بعض الابحاث حدوث التوحد بتعاطي بعض الامهات ادوية مضادة للاكتئاب خلال اول 3 شهور من الحمل ، و كذلك الاصابة في سن صغير للطفل بالحصبة .

هل توجد علاقه بين مرض التوحد وزواج الاقارب والعوامل الوراثيه وهل ينتقل بالوراثه ؟   لاشك ان للعامل الجيني السبب الاكبر في تكوين المرض و لكن ذلك لا يكون بوراثة حتمية لانه يدخل فيها تفاعلات اخري بيئية لظهور المرض .   ماهى أنواع التوحد ؟   يمكن تقسيم التوحد حسب الاعراض التي تظهر علي الطفل و ذلك في نطاق اضطرابات التوحد و قد ذكرت من قبل اعراض التوحد الكامل و لكن هناك اشكال اخري للتوحد و هي مثل :  •اضطراب ريت  •اضطراب الاطفال المتفشي  •اضطراب اسبرجر  •اضطراب التوحد الغير نمطي .   اضطراب ريت : يظهر فيه الطفل طبيعي في نموه قبل و اثناء الحمل مع نمو نفسي حركي طبيعي حتي سن 5 شهور و حجم دماغ الطفل طبيعية . تظهر دماغ الطفل اصغر من الحجم الطبيعي من سن 5 شهور الي 4 سنوات ، مع تدهور في المهارات اليدوية و ظهور حركات متكررة من غسل اليدين و فركهم مع بعض ، الفقدان للاندماج الاجتماعي و كذلك مشاكل في المشي و حركة الجسم / اي ان في هذا الاضطراب يكون هناك تدهور في النمو الحركي و التفاعل الاجتماعي اللغوي و الكلامي .   ضطراب الاطفال المتفشي ، يظهر فيه الطفل سليم حتي عمر 2 سنة من ناحية اللغة و الحركة و لكنه يعاني من تدهور في اللغة و الحركة و الاندماج الاجتماعي و يفقدها جميعا مع بلوغه 10 سنوات .

 

الاسبرجر هو افضلهم حظا من قله الاعراض ، فبرغم التدهور في المهارات الجسدية للتعبير مثل نظرات العين و ايماءات الجسد و بعض الاعراض للحركات المتكررة في اليد و الميل لحب التماثل في الاشياء الا انه لديه حصيله لغوية كلامية جيدة و لكنه رغم ذلك يفقد الاندماج مع الاخرين ومع الانشطة الاجتماعية مع الاطفال الاخري في تكوين شلة اصدقاء او اللعب الجماعي .   ماهى اخطر المشاكل التى يمكن ان تواجه مريض التوحد ؟   التوحد يصاحبه كما قلنا تدهور اجتماعي و لغوي مما يجعل ىالطفل والشخص منفصل عن مجتمعه و يؤثر علي دراسته و اكتسابه المهارات مما يبقيه منعزلا و ذلك رغم انه يستطيع بالعلاج ان يكتسب المهارات الكافية ليعتد علي نفسه في الحياة.

شاهد أيضاً

1

شركة مصرية ناشئة تعطي الأمل للأطفال الذين يواجهون صعوبات التعلم

تطبيق يستند إلى مقاطع الفيديو المُصورَّة أملًا في كسر وصمة العار الاجتماعية وتحسين الوعي حول …